عُقدت – اليوم- في العاصمة نيقوسيا، أعمال اجتماع الطاولة المستديرة السعودي – القبرصي، بحضور معالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، ومعالي وزير المالية في جمهورية قبرص ماكيس كيرافنوس، بمشاركة أصحاب المعالي ممثلي الجهات الحكومية والقطاع الخاص في البلدين.

وبحثَ الاجتماعُ أوجهَ الشراكة الاستثمارية في مجالات عدة، وسبل تعزيزها، وفرص زيادة استثمارات الشركات الريادية السعودية والقبرصية في كلا البلدين.

واستعرضت أعمال الاجتماع فرص الاستثمار في المملكة وقبرص في مجالات الطاقة والنقل والاتصالات وتقنية المعلومات والصحة والخدمات وغيرها.

كما شهد الاجتماع توقيع برنامج التعاون الإطاري لتعزيز العلاقات الثنائية في مجال الاستثمار؛ لبناء مرحلة جديدة من التعاون في مجالات الاستثمار، وأساس للانطلاق منه إلى تعاون أكبر، حيث يعدُّ هذا البرنامج أساسيًّا لتوليد فرص استثمارية متبادلة بين المملكة وقبرص، وتعزيز آليات التبادل المعرفي المستمر والبحوث ونقل التكنولوجيا عبر القطاعات الرئيسية.

يذكر أن معالي وزير الاستثمار التقى خلال زيارته جمهورية قبرص عددًا من المسؤولين الحكوميين، وعقد اجتماعات مع عدد من المسؤولين التنفيذيين في مجموعة من الشركات القبرصية؛ وذلك بهدف تعزيز التعاون، وتوسيع قاعدة الشراكة الاستثمارية بين البلدين، واستكشاف فرص الاستثمار والشراكة بين الجانبين في مختلف القطاعات الاستثمارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *