تفقد معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني المهندس صالح بن ناصر الجاسر، برفقة معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالعزيز الدعيلج، وعددُ من القيادات؛ مرافق وخدمات مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، كما وقف معاليه على انسيابية حركة المسافرين وسير العمل وفق الخطط التشغيلية المعتمدة لموسم العمرة خلال شهر رمضان المبارك لعام 1444هـ.

وتجول المهندس الجاسر، داخل نقاط الفرز التي تم تجهيزها من قبل شركة مطارات جدة لتنظيم حركة دخول حافلات المعتمرين إلى صالات السفر، مطلعاً على آلية العمل والمهام التي يقوم بها الفريق المكلف في غرفة المراقبة والتدخل السريع.

كما تفقد معاليه مركز مراقبة العمليات والتحكم ومنطقة الجوازات والإجراءات الأمنية ومنطقة إنهاء إجراءات السفر، مستمعاً إلى شرح مفصل عن آلية استقبال ضيوف الرحمن، وشاهد عرضاً مرئياً عن الخطط التشغيلية التي تنفذها مطارات جدة بمشاركة اكثر من 27 جهة حكومية وأمنية وتشغيلية.

عقب ذلك ترأس المهندس صالح الجاسر اجتماعاً لاستعراض ومناقشة المواضيع المتعلقة بموسم ذروة العمرة في مختلف المطارات ذات العلاقة، ومتابعة استعدادات وخطط الجهات الحكومية بأعمال الموسم ومتابعة جميع الترتيبات والإجراءات اللازمة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف بيت الله الحرام.

نوّه وزير النقل والخدمات اللوجستية، بجهود العاملين في قطاعات المطار كافة، مثمناً حجم التنسيق الرفيع والمشترك لتسهيل انسيابية السفر والقدوم، حيث تشهد حركة المسافرين خلال هذه الأيام نموًا متسارعًا خلال شهر رمضان المبارك من مختلف أنحاء العالم.

واختتم معاليه جولته الميدانية بمشاركة العاملين في المطار بتناول الإفطار الرمضاني، ووجه بتكثيف الأداء وتسهيل حركة تدفق المعتمرين والزوار والمسافرين ، وخلق تجربة سفر أكثر راحة ويسر، ووفق أعلى معايير الجودة والتنقل الآمن، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن خلال شهر رمضان المبارك، وتحقيقًا للمستهدفات الطموحة للاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية ورؤية السعودية 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *