رفعوا أعلام تركيا واليمن وصور أردوغان
في احتفائية جماهيرية بمدينة تعز اليمنية ، أشادوا بالتجربة الانتخابية التركية
اليمن :
احتفلت مدينة تعز اليمنية باليوم الوطني لشهداء وجرحى محافظة تعز بتكريم 1304 جريح بدعم ورعاية رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية الشيخ حمود سعيد المخلافي وبحضور شعبي كبير.
وأكد المنظمون للحفل أن هذا اليوم الوطني يستمد عظمته من عظمة شهدائنا وجرحانا الذين سطروا أروع البطولات ومآثر من التضحيات الخالدة للدفاع عن عزة وكرامة تعز وأبنائها.


واعتبرت أن يوم العاشر من يونيو سيكون يوماً وطنياً لشهداء وجرحى تعز الذين رووا الأرض بدمائهم الزكية وقدموا أرواحهم وأجزاء من أجسادهم الطاهرة فداء للوطن والحرية والحياة الكريمة.
وفي ذات السياق قدم الجرحى وعموم المشاركين في الحفل التهاني لجميع أبناء الشعب اليمني وكافة الشعوب الحرة بنجاح الملحمة التي خاضها شعب تركيا العظيم بهدف إعادة تجديد ثقته في رمز الانسانية، ونصير المظلومين، وإن الانتصار العظيم منعطفا ًحاسماً سيؤتي بثماره لصالح هذه الشعوب وقضاياها ونضالها الطويل.
وأضاف المتحدثون ” لقد كانت تركيا ومازالت واحدة من أهم مصادر الغوث للشعب اليمني، فهي طيلة السنوات الماضية ظلت واقفة على منصة ثابتة من القضية اليمنية، فضلاً عن مساهماتها الكريمة في المجال الإنساني سواء عبر منظماتها، أو تمويلاتها المقدمة لوكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة، وكذلك مبادراتها المتعددة لمعالجة ورعاية جرحى الحرب في مستشفياتها ومراكزها الطبية.
وجددوا التهاني للشعب اليمني والتركي ، وكافة الشعوب الحرة بهذا الانتصار، داعين الله التوفيق للطيب أردوغان في استكمال مسيرة نهضة تركيا، وإبقائها صوتا للمقهورين، وملاذاً للهاربين من جحيم الحروب وبطش الطغاة والمستبدين.
و عبر الجرحى في كلمتهم عن شكرهم لرئيس المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية الشيخ حمود سعيد المخلافي على اهتمامه الدائم والمستمر بأسر الشهداء والجرحى ودعمهم وأسر الشهداء لتنفيذ مشاريع إنتاجية لإعالة أسرهم وتدريب وتأهيل أبناء الشهداء والجرحى بمختلف فئاتهم ابتداء بتحمل تكاليف العلاج ورعايتهم المستمرة وإسنادهم لإعالة أسرهم وتسهيل سبل المعيشية لهم ولأبنائهم معبرين عن سعادتهم الكبيرة لهذا التكريم والتقدير لتضحياتهم في معارك الشرف والبطولة والفداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *