توجه فجر يوم الثلاثاء أول فوج من الحجاج الميامين نحو البقاع المقدسة بالمملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج (موسم 2023ميلادي/1444 هجري) في رحلة دولية مباشرة من مطار الشيخ سيدي محمد بلكبير بأدرار.

و يضم الفوج الأول 187 حاجا هيئت لهم كافة الظروف التنظيمية واللوجستية لضمان تنقلهم في ظروف مريحة من خلال توفير المرافقة الإدارية لإعداد الملفات والوثائق المطلوبة و الرعاية الصحية ومرافقة مصالح الحماية المدنية والجمعيات المدنية.

كما استفاد الحجاج من ندوات ودورات تكوينية جوارية عبر مختلف دوائر الولاية تلقوا فيها توجيهات من طرف ممثلي مصالح الشؤون الدينية والصحة والحماية المدنية والجمارك والخطوط الجوية الجزائرية حول كل التدابير والسلوكيات المتعلقة بأداء هذه الشعيرة الدينية.

و لدى إشرافه على توديع أول رحلة لحجاج بيت الله، دعا والي ولاية أدرار العربي بهلول الحجاج إلى ضرورة الالتزام بتوجيهات مختلف الهيئات المتدخلة في تنظيم عملية الحج لضمان أداء مناسكهم في ظروف مريحة وهادئة.

و أشار المسؤول ذاته إلى أن كل الظروف مهيأة على مستوى مطار الشيخ سيدي محمد بلكبير لاستقبال وفود الحجاج ومرافقتهم إلى غاية انطلاق رحلتهم نحو البقاع المقدسة مضيفا أن مصالحه عملت على تدعيم رحلات الحج من الولاية برحلة جوية رابعة لاستيعاب حجاج ولايتي أدرار و تيميمون.

و من جهتهم ثمن الحجاج قرار السلطات العليا للبلاد بتخصيص رحلات جوية مباشرة لنقلهم من أدرار نحو البقاع المقدسة مما وفر عليهم عناء التوقف في مطارات أخرى بالوطن في الرحلات غير المباشرة التي كانت تنظم سابقا.

و تجدر الإشارة إلى أن العدد الإجمالي للحجاج المتوجهين من مطار أدرار نحو البقاع المقدسة بلغ 1.080 حاجا منهم 248 حاجا من ولاية تميميون، حيث سيتم نقلهم عبر أربع رحلات مباشرة على متن طائرات الخطوط الجوية الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *