أعلنت نيكى هيلي، اليوم الأربعاء، انسحابها من سباق الانتخابات التمهيدية بالحزب الجمهوري، بما يفسح الطريق أمام فوز دونالد ترامب بترشيح الحزب له لخوض الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وجاء قرار هيلي بعد ساعات من خسارتها في تصويت “الثلاثاء الكبير” أمام ترامب الذي اقترب بشكل كبير من نيل بطاقة ترشح الحزب الجمهوري، ليضرب موعدا مع الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن مرشح الحزب الديمقراطي، علما بأن بايدن كان قد تولى الرئاسة بعدما حسم سباق 2020 أمام ترامب.

وبحسب أحدث النتائج لجولة الانتخابات التي جرت أمس وشملت 15 ولاية أميركية إضافة إلى مقاطعة ساموا في جنوب المحيط الهادي، فقد حسم ترامب الفوز في 12 ولاية، في حين فازت هيلي فقط بولاية فيرمونت لتكون الثانية التي تفوز بها بعد العاصمة واشنطن.

وعلى الرغم من أن هيلي تمكنت من الفوز في فيرمونت، فإن ترامب هزمها في ولايات كان يفترض أنها مؤيدة لها مثل مين وفرجينيا.

وبات ترامب في طريق مفتوح لنيل بطاقة ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة المقبلة على الرغم من أنه يلاحق في قضايا عدة، ويتوقع أن تبدأ محاكمته في واحدة من تلك القضايا قبل انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *