خرج الاحتلال الإسرائيلي مستشفيات مدينة خان يونس جنوبي القطاع عن الخدمة مثل مجمع ناصر الطبي ومستشفيي الأمل ودار السلام، وذلك خلال عمليته العسكرية الواسعة في المدينة.

ووثقت الجزيرة شهادات لسكان المدينة، إذ قالوا إن ما حدث هو انتقام بالدرجة الأولى، كما عرضت مشاهد للدمار الكبير بعد سحب الاحتلال الإسرائيلي معظم قواته من المدينة.

وبعد عودتهم وجد بعض السكان منازلهم قد سويت بالأرض، في حين لا تزال عمليات انتشال الشهداء متواصلة بسبب عدم قدرة سيارات الإسعاف على الوصول إلى الأماكن المستهدفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *